LPA position statement on homosexuality

Want create site? Find Free WordPress Themes and plugins.

الجمعية اللبنانية للطب النفسي: المثلية لا تحتاج الى علاج

الخميس 11 تموز 2013 الساعة 17:04

وطنية – علقت “الجمعية اللبنانية للطب النفسي” في بيان، على ما “ورد من أخبار عن عمليات توقيف وإساءة معاملة يتعرض لها مثليو الجنس في لبنان، وعلى مواقف اطلقها بعض العاملين في مجال الطب النفسي في ما يتعلق بمثليي الجنس وبطرق معالجتهم نفسيا”، فذكرت بأن “الإفتراضات بأن المثلية الجنسية هي نتيجة اضطراب في الدينامية العائلية أو نمو نفسي غير متزن، قائمة على معلومات خاطئة”، واشارت الى ان “البحث يتم اليوم عن الأسباب البيولوجية الحقيقية للمثلية الجنسية”.

وأكدت أن “المثلية الجنسية في ذاتها لا تتسبب بأي خلل في القدرة على الحكم أو الاستقرار أو في الموثوقية أو في القدرات الاجتماعية أو المهنية”. وأشارت إلى أن “كبريات الجمعيات المعنية بالصحة العقلية أكدت أن المثلية الجنسية ليست اضطرابا عقليا”. لافتة الى ان كبريات الجمعيات الطبية العالمية المعنية بالصحة العقلية ومنظمة الصحة العالمية ازالت المثلية من لائحة الامراض، وأعلنت أنها “لا تشكل في أي من أوجهها اضطرابا أو مرضا وهي بالتالي لا تتطلب أي علاج”.

وشددت الجمعية على أن “ما من إثبات علمي منشور يدعم فاعلية العلاج الإصلاحي، كعلاج لتغيير التوجه الجنسي”. واعتبرت أن “تغيير التوجه الجنسي ليس هدفا ملائما يصبو إليه العلاج النفسي”، مذكرة بأن “مجلس أمناء الجمعية الأميركية للأطباء النفسيين أعلن في كانون الأول 1998 أن الجمعية تعارض أي علاج نفسي كالعلاج الإصلاحي القائم على اعتبار المثلية الجنسية في ذاتها اضطرابا عقليا أو على اعتبار المريض مرغما على تغيير توجهه الجنسي المثلي”.

ودعت الجمعية “الخبراء في مجال الصحة في لبنان إلى الاعتماد حصرا على العلم عندما يعبرون عن آرائهم أو يصفون العلاج لهذه الحالة”.

Source

«اللبنانية للطب النفسي» تدعو الخبراء في مجال الصحة إلى اعتماد العلم حصراً عندما يعبّرون عن آرائهم

الجمعة 12 تموز 2013

أصدرت الجمعية اللبنانية للطب النفسي بياناً أمس علّقت فيه على ما أوردته الصحف أخيراً من «أخبار عن عمليات توقيف وإساءة معاملة يتعرض لها مثليو الجنس في لبنان»، وعلى مواقف أطلقها بعض العاملين في مجال الطب النفسي في ما يتعلق بمثليي الجنس وبطرق معالجتهم نفسياً، ودعت الخبراء في مجال الصحة

إلى الاعتماد حصراً على العلم عندما يعبرون عن آرائهم.

وذكّرت الجمعية في بيانها بأن «الافتراضات بأن المثلية الجنسية هي نتيجة اضطراب في الدينامية العائلية أو نمو نفسي غير متزن، تبين أنها قائمة على معلومات خاطئة وأحكام مسبقة».

وأشارت الجمعية إلى أن «كبريات الجمعيات المعنية بالصحة العقلية أكدت أن المثلية الجنسية ليست اضطراباً عقلياً، وأزالت منظمة الصحة العالمية المثلية الجنسية عن لائحة الأمراض في العام 1990 وأعلنت أنّ المثلية الجنسية لا تشكل في أي من أوجهها اضطراباً أو مرضاً وهي بالتالي لا تتطلب أي علاج».

وشددت الجمعية اللبنانية للطب النفسي في بيانها على أن «المثلية الجنسية في ذاتها لا تحتاج تالياً إلى أي علاج»، وأبرزت أن «ما من إثبات علمي منشور» يدعم فاعلية «العلاج الإصلاحي» كعلاج لتغيير التوجه الجنسي. واعتبرت أن «تغيير التوجه الجنسي ليس هدفاً ملائماً يصبو إليه العلاج النفسي«.

وختمت الجمعية اللبنانية للطب النفسي بيانها بدعوة «الخبراء في مجال الصحة في لبنان إلى الاعتماد حصراً على العلم عندما يعبرون عن آرائهم أو يصفون العلاج لهذه الحالة».

Source

«اللبنانية للطب النفسي»: معلومات خاطئة عن المثلية

12-07-2013 12:00 AM

دعت «الجمعية اللبنانية للطب النفسي» الخبراء في مجال الصحة إلى «الاعتماد حصراً على العلم» في الحديث عن الجنس و«مثليي الجنس وطرق معالجتهم».
وذكّرت، في بيان أصدرته أمس، بأن «الافتراضات بأن المثلية الجنسية هي نتيجة اضطراب في الدينامية العائلية أو نمو نفسي غير متزن، تبين أنها قائمة على معلومات خاطئة وأحكام مسبقة». وأشارت إلى أن «الاهتمام يتجه إلى البحث عن الأسباب البيولوجية الحقيقية للمثلية الجنسية، ولكن حتى الآن لم تؤكد الأبحاث وجود أسباب بيولوجية…

Source

الجمعية اللبنانية للطب النفسي علقت على “مواقف وأخبار” عن المثلي

11 تموز 2013 – 11:11

أصدرت الجمعية اللبنانية للطب النفسي اليوم الخميس بياناً علّقت فيه على ما أوردته الصحف أخيراً من “أخبار عن عمليات توقيف وإساءة معاملة يتعرض لها مثليو الجنس في لبنان”، وعلى مواقف اطلقها بعض العاملين في مجال الطب النفسي في ما يتعلق بمثليي الجنس وبطرق معالجتهم نفسياً، فشددت على أن “المثلية الجنسية في ذاتها لا تحتاج إلى أي علاج”، وعلى أن “تغيير التوجه الجنسي ليس هدفاً ملائماً يصبو إليه العلاج النفسي”.
وذكّرت الجمعية في بيانها بأن “الإفتراضات بأن المثلية الجنسية هي نتيجة اضطراب في الدينامية العائلية أو نمو نفسي غير متزن، تبين أنها قائمة على معلومات خاطئة وأحكام مسبقة”. واشارت إلى أن “الاهتمام يتجه اليوم إلى البحث عن الأسباب البيولوجية الحقيقية للمثلية الجنسية، ولكن وحتى الآن لم تظهر أية أبحاث تؤكد وجود أسباب بيولوجية محددة للمثلية الجنسية. كذلك، لم يتم الكشف عن أية دينامية نفسية اجتماعية أو عائلية للمثلية الجنسية بما في ذلك تجارب الاعتداء الجنسي في سنوات الطفولة”.

وأكدت الجمعية أن “المثلية الجنسية في ذاتها لا تتسبب بأي خلل في القدرة على الحكم أو الاستقرار أو في الموثوقية أو في القدرات الاجتماعية أو المهنية”. وأشارت إلى أن “كبريات الجمعيات المعنية بالصحة العقلية أكدت أن المثلية الجنسية ليست اضطراباً عقلياً، ففي العام 1973، ألغى مجلس أمناء الجمعية الأميركية للأطباء النفسيين المثلية الجنسية من دليله التشخيصي الرسمي، (DSM II)، وتم اتخاذ هذه الخطوة بناءً على مراجعة المنشورات العلمية والتشاور مع الخبراء في المجال، واعتبر الخبراء أن المثلية الجنسية لا تتوافر فيها المعايير التي تخول اعتبارها مرضاً عقلياً. وفي السنة التالية، أزالت الجمعية الأميركية لعلم النفس المثلية الجنسية عن لائحة الأمراض، ومنذ ذلك الحين، اعتمدت كبريات الجمعيات الطبية والمعنية بالصحة العقلية هذه الرؤية، وأزالت منظمة الصحة العالمية المثلية الجنسية عن لائحة الأمراض في العام 1990 وأعلنت أنّ المثلية الجنسية لا تشكل في أي من أوجهها اضطراباً أو مرضاً وهي بالتالي لا تتطلب أي علاج”.

وشددت الجمعية اللبنانية للطب النفسي في بيانها على أن “المثلية الجنسية في ذاتها لا تحتاج تالياً إلى أي علاج”، وأبرزت أن “ما من إثبات علمي منشور” يدعم فاعلية “العلاج الإصلاحي” كعلاج لتغيير التوجه الجنسي. واعتبرت أن “تغيير التوجه الجنسي ليس هدفاً ملائماً يصبو إليه العلاج النفسي”، مذكّرة بأن “مجلس أمناء الجمعية الأميركية للأطباء النفسيين أعلن في كانون الأول 1998 أنّ الجمعية تعارض أي علاج نفسي كالعلاج الإصلاحي القائم على اعتبار المثلية الجنسية في ذاتها اضطراباً عقلياً أو على اعتبار المريض مرغماً على تغيير توجهه الجنسي المثلي.”
وختمت الجمعية اللبنانية للطب النفسي بيانها بدعوة “الخبراء في مجال الصحة في لبنان إلى الاعتماد حصراً على العلم عندما يعبرون عن آرائهم أو يصفون العلاج لهذه الحالة”.

Source

Did you find apk for android? You can find new Free Android Games and apps.

CONTACT US

We're not around right now. But you can send us an email and we'll get back to you, asap.

Sending

©2017 Lebmash 

Website Designed by Chalex Solutions

Back

Log in with your credentials

Forgot your details?